Posted by: الأستاذ خالد | يوليو 17, 2009

مرحبا بكم في مدونتكم الجديدة

نحيط علم زوارنا الكرام إلى أنه تم بتوفيق من الله فتح مدونة جديدة

تهتم بالجالية المغربية بصفة عامة على الرابط التالي :

http://mohajirooncom.blogspot.be/

فمرحبا بكم في مدونتكم الجديدة ونتمنى أن تنال إعجابكم وشكرا لكم

Posted by: الأستاذ خالد | يونيو 27, 2009

سجن وترحيل المهاجرين السريين من أوربا

صادق النواب الأوروبيون على مشروع قانون يضع معايير مشتركة لتسهيل ترحيل الأشخاص المقيمين في بلدان الاتحاد الأوروبي الـ27 بشكل غير قانوني، وذلك في وقت تشهد المنطقة تزايد المشاعر المعادية للمهاجرين.
وقد تبنى أعضاء البرلمان، الذي يوجد مقره بمدينة ستراسبورغ الفرنسية ,ذلك المشروع، رغم ما أثاره من انتقادات خاصة في صفوف أوساط اليسار والمنظمات غير الحكومية التي تعنى بحقوق الإنسان.
وتمت المصادقة على نص جاء ثمرة توافق بين الدول الأعضاء بالاتحاد بـ367 صوتا مقابل 206 وامتناع 109 نواب عن التصويت، وذلك بفضل تحالف المحافظين والليبراليين والمناهضين للاتحاد في ظل انقسام الكتلة الاشتراكية.
وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي يضطر فيها البرلمان الأوروبي إلى إقرار مشروع حول الهجرة بالتوافق مع الدول الأعضاء.
ويهدف القانون الأوروبي -الذي تطلبت صياغته نحو عامين من التنسيق بين الأطراف الأوروبية ويتوقع أن يدخل حيز التنفيذ عام 2010- خصوصا إلى تسهيل الرحيل الطوعي للأجانب في أوضاع غير قانونية في الاتحاد.
وهو ينص على إمكان إبعاد المهاجرين أو احتجازهم لفترة لا تتجاوز 18 شهرا، ومنعهم من العودة إلى أرض المهجر طيلة خمس سنوات. ولم يقر القانون ترحيل قاصرين. وتعتبر مدة الاحتجاز طيلة 18 شهرا والمعمول بها في بعض البلدان مثل إيطاليا حدا أقصى وليست معيارا ملزما، مما يعني أن الدول التي تعتمد فترات احتجاز أقصر مثل فرنسا ليست ملزمة بزيادتها.
وأكد عدد من معارضي المشروع أنه سيؤدي إلى تدهور شروط الترحيل في دول الاتحاد التي تعتمد قانونا أكثر طواعية.

ج.ع

Posted by: الأستاذ خالد | يونيو 25, 2009

أغلبية مغاربة بلجيكا يعيشون تحت خط الفقر

أظهرت دراسة نشرت نتائجها في بروكسل أمس أن أكثر من نصف المغاربة المقيمين في بلجيكا يعيشون تحت خط الفقر، لكن 60% منهم يملكون عقارات في بلدهم الأصلي.
وصفت دراسة أعدتها مؤسسة الملك بودوان ( هيئة بلجيكية أهلية) بالتعاون مع جامعة الرباط أوضاع أبناء الجالية المغربية في بلجيكا ب “المزرية”.
وأكدت الدارسة التي نشرت نتائجها أمس بأن 31,7 % من بين 400 مغربي مقيم في بلجيكا ممن شملتهم الدراسة يعملون بموجب عقد ثابت، بينما يعمل 5 % منهم بشكل مؤقت، ويحصل 21 % منهم على تعويض بطالة.
وتؤكد الدراسة بأن هؤلاء الأشخاص يتحدثون عن تعرضهم للتمييز في سوق العمل ” لتبرير عدم تمكنهم من الاندماج في هذا السوق”، حسب نص الدراسة، الذي يسلط الضوء أن 38,3 % في النساء البلجيكيات من أصل مغربي يمارسن نشاطاً مهنياً مقابل 55,4 % من الرجال.
كما تسلط الدراسة الضوء على ظاهرة النساء العاطلات عن العمل من أبناء الجالية المغربية وذلك لأسباب عائلية أو غيرها، مشيرة إلى أن 62 % من هؤلاء النساء لا تمارس أي نشاط مهني.
وكشفت الدراسة عن ظاهرة تفضيل المغاربة الحاصلين على الجنسية البلجيكية، للعمل غير القانوني ( العمل بالأسود)، وذلك للاستمرار في الحصول على تعويضات البطالة التي تمنحها الدولة ” يتوقف الأشخاص على العمل بمجرد حصولهم على تعويض البطالة، إذ أن العامل المؤهل يحصل على 1500 يورو شهرياً بينما يحصل العاطل عن العمل، المسؤول عن عائلة، على 1200 يورو، أعرف الكثيرين ممن يمضون أيامهم في المقاهي”، حسب تعبير أحد الأشخاص الذي شملتهم الدراسة والذي طلب عن الكشف عن هويته.
أما بشأن مستوى حياة المواطن البلجيكي من أصول مغربية، فتظهر الدارسة بأن الكثير منهم يعيش على حافة الفقر، إذ يبلغ متوسط الدخل الشهري للفرد منهم 860 يورو، ” هناك 53 % من العائلات من أصول مغربية تعيش تحت خط الفقر في بلجيكا”، بحسب نص الدراسة.
أما عن أسباب معاناتهم، فيؤكد هؤلاء بأنهم يعاملون دائماً على أساس أنهم غرباء، ويُنظر بعين الريبة إلى هويتهم الدينية والثقافية.
وتتحدث الدراسة عن تعلق هؤلاء بهويتهم الدينية، ” يولي هؤلاء أهمية عظمى لهويتهم الدينية، ويعطونها مكاناً هاماً قبل الهوية الوطنية، اذ يفضل 36 % أن يُعرف كونه مسلماً، بينما لا يفضل سوى 7 % منهم أن يُعرف بوصفه مواطناً بلجيكياً”.
وتطرقت الدراسة إلى نمط الحياة العائلية التي يعيشها هؤلاء، فأكدت على ميلهم لإنجاب العديد من الأطفال، وتفضليهم للزواج من مسلم أو مسلمة ومن شخص قادم من المغرب، 62 % منهم يعارضون زواج المسلمة من غير المسلم، 45 % لا يتقبلون زواج المسلم بغير المسلمة.
وتختم الدراسة إحصائيات بالتركيز على أن 29 % من البلجيكي من أصول مغربية يملكون المنازل التي يسكنون فيها، بينما يستأجر 52 % منهم المنزل ويعيش 15 % في منزل العائلة، ” 60 % من الأشخاص الذين شملتهم الدراسة له أملاك على شكل عقارات أو أراض أو متاجر في بلده الأصلي” المغرب.

وكالة (آكي) للأنباء

دعا محمد عامر الوزير المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج أخيرا بالرباط، إلى تعبئة الكفاءات المؤهلة للمغاربة المقيمين بالخارج، من أجل المساهمة في تنفيذ برنامج الحكومة في عدة مجالات.
وقال عامر، خلال افتتاح ندوة دولية حول «دائرة الهجرة وآفاق النجاحات الثلاث، تقديم لتجربة مهاجرين مغاربة مؤهلين»، إن مبادرات المغاربة المقيمين بالخارج التضامنية ونقلهم للتكنولوجيا والمعرفة «تظهر المستوى العالي للوعي والمسؤولية لديهم».
وأشار إلى أن مواكبة هذه المبادرات تتم من خلال برنامج عمل أنجزته الوزارة، والذي يتمحور حول رسملة المعارف والكفاءات والتجارب خدمة للتنمية المحلية، ولتطوير وتعزيز الشراكة بين مختلف الفاعلين.
من جهته، أكد عمر عزيمان الرئيس المنتدب لمؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج على أهمية مشروع «هجرة و عودة ، موارد من أجل التنمية»، الذي انعقد على مرحلتين، والذي تميز بمقاربة للبحث النظري مقترنة ببحث في الميدان وتجريب اتجاهات بديلة لإنجاح مشاريع الهجرة.
وأوضح عزيمان، في كلمة تلاها بالنيابة عنه عبد السلام لفتوح مدير القطب الاقتصادي بالمؤسسة، أن المشروع نجح في إنتاج كتابات وتحاليل علمية في مجال الهجرة، وبلورة رسم خرائطي لتدفقات الهجرة المغربية بإيطاليا، وتجريب إجراء إداري يروم النهوض بالهجرة المنظمة منذ البدء، وعودة ناجحة بالنسبة للذين يرغبون في ذلك.
وأشار إلى أن مشروع « هجرة وعودة، موارد من أجل التنمية» مكن من اكتشاف شركاء مؤسساتيين متحفزين لدعم استدامته، مضيفا أن هذه الشراكة ستمكن من إرساء «تكامل عبر وطني» لدعم المهاجر المغربي خلال إقامته في إيطاليا أو عودته المحتملة لخلق مشاريع منتجة بالمغرب.
من جانبه، قال أومبيرطو لوتشيزي بالي سفير إيطاليا بالمغرب إن بلاده أظهرت، منذ سنوات، «اهتماما كبيرا» بموضوع الهجرة والتنمية، إلى درجة أنها جعلت المغرب محورا لإستراتيجية التعاون في التنمية2009 -2011 .
وأكد بالي أهمية الحوار المتوازن بين بلدان الأصل والعبور ووجهة الهجرة، التي تعني المهاجرين وجمعياتهم بشكل كبير.
من جهته، استعرض بيتر شاتزر مدير المكتب الإقليمي من أجل متوسط ،التابع للمنظمة الدولية للهجرة الأنشطة التي تم إنجازها في إطار مشروع « هجرة وعودة، موارد من أجل التنمية»، وعلى الخصوص، إنجاز دورتين تكوينيتين توجه إلى30 مهاجرا مؤهلا وراغبين في الإقامة بإيطاليا، و80 مهاجرا مؤهلا مقيمين في إيطاليا ويرغبون في العودة إلى بلدهم الأصلي.
من جانبه، أشار كابرييل كينتي مدير الدراسات والأبحاث إلى أن المهاجرين المؤهلين يشكلون موردا هاما للتنمية الاقتصادية والاجتماعية لبلدانهم الأصلية.
وسيبحث المشاركون في هذا اللقاء، الذي تمتد أشغاله على مدى يومين، عدة مواضيع مرتبطة على الخصوص ب»التنافسية الاجتماعية للمهاجرين المؤهلين، محورية العلاقة بين الاندماج والعودة» و»من أجل توليف بين العمل الاجتماعي للمهاجرين والسياسات العمومية انطلاقا من تقديم الخطوط التوجيهية».

أكد رئيس مجلس الجالية المغربية بالخارج إدريس اليزمي أنه لابد من بلورة فقه خاص بالمسلمين في أوروبا انطلاقا من المذهب المالكي بالنظر إلى ما يتميز به هذا المذهب من مرونة وقدرة على التأقلم مع المحيطات المختلفة.

وأوضح اليزمي، في تصريح خص به وكالة المغرب العربي للأنباء على هامش الندوة الدولية التي انطلقت صباح أمس السبت بالدار البيضاء حول “الإسلام في أوروبا: أي نموذج”، أن المسلمين بأوربا، لا سيما المغاربة منهم، يواجهون مجموعة من التحديات تتمثل بالأساس في كونهم أقلية تعيش داخل مجتمعات تعددية وفي ضعف التأطير الديني لهذه الجالية إضافة إلى تعدد الخطابات في صفوف هذه الجالية.

وأضاف أن هذه التحديات تفرض فتح نقاش كبير حول الوضع القانوني للمسلمين في أوروبا ومدى قدرتهم على الاندماج دون التفريط في الثوابت الدينية، مشيرا إلى أن مثل هذا النقاش يستوجب انخراط كل المعنيين بالموضوع من مؤسسات عمومية ومراكز بحث وأطر علمية من الداخل والخارج بغية إيجاد الأجوبة الملائمة للمعضلات القانونية التي يعاني منها المسلمون في الغرب.

وفي هذا الاتجاه أبرز اليزمي أن موضوع ندوة اليوم يأتي في هذا الإطار ليستكمل النقاش الذي ابتدأ مع المناظرة الأولى التي نظمت بفاس حول الإطار القانوني للإسلام في أوروبا اعتبارا لما تتميز به هذه المجتمعات من خصوصيات قانونية.

واعتبر أن هذه الندوة تشكل فرصة للبحث في جملة من القضايا المرتبطة بخصوصيات الإسلام ووضع المسلمين في أوروبا من وجهة نظر داخلية، وذلك في ظل الجدل الواسع بخصوص اندماج المسلمين في محيطهم الأوروبي وقدرتهم على التفاعل مع المجتمعات التي يعيشون فيها مع الحفاظ على منظومة القيم والأخلاق الإسلامية.

وأشار إلى أن هذا الجدل الذي تعرفه البلدان المضيفة منذ سنوات دفع الحكومات الأوربية إلى البحث عن مخاطبين وهيئات تمثيلية تكون صلة وصل بينها وبين الجالية المسلمة.

ويذكر أن ندوة “الإسلام في أوروبا: أي نموذج”، التي ينظمها مجلس الجالية المغربية بالخارج، تهدف إلى إثراء النقاش وتعميقه بخصوص واقع الدين الإسلامي في أوروبا وخاصة ما يتعلق بالنموذج الإسلامي ضمن السياق الأوروبي المتسم بالتعددية والعلمانية.

ويشارك في هذه الندوة خبراء ومختصون وعلماء دين وفاعلون في المجال من بلدان مختلفة سيقومون بدراسة نماذج الدين الإسلامي داخل بلدان المهجر وتحليل إشكالية المرجعية لدى المسلمين في أوروبا.

وتتمحور أشغال الندوة حول ثلاثة مواضيع رئيسية هي “جغرافية الإسلام في أوروبا” و”الإسلام الأوروبي وإشكالية المرجعية” ثم “النموذج الديني المغربي والسياق الأوروبي”. كما يتضمن جدول الأعمال مائدة مستديرة حول موضوع المرجعية والممارسات الدينية لدى النساء والشباب المسلمين في أوروبا.

و م ع

Posted by: الأستاذ خالد | يونيو 13, 2009

انطلاق عملية مرحبا 2009 يوم 15 يونيو الجاري

أعلنت مؤسسة محمد الخامس للتضامن أن عملية استقبال أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج، المسماة “مرحبا 2009″، ستنطلق يوم 15 يونيو الجاري.

وأوضحت المؤسسة، في بلاغ لها أمس الجمعة، أنها وفرت بهذه المناسبة وكما جرت العادة، التجهيزات اللازمة لمرافقة المسافرين عبر تعبئة كافة الموارد الضرورية والملائمة لضمان استقبال رحب وفي أحسن الظروف للمغاربة المقيمين بالخارج، وكذا منحهم المساعدة الإدارية والطبية المرغوبة، وبالأخص خلال عبورهم بين أوروبا والمغرب عبر الموانئ والمطارات المعنية بهذه العملية.

وستنطلق عملية مرحبا لهذه السنة تحت شعار “بلادي، عنواني”، مبرزة التشبث الراسخ لكافة المغاربة بأصولهم وبعمق الهوية المغربية وما تحمله من قيم التضامن والمشاركة.

وتجدر الإشارة إلى أن التجهيزات والآليات التي أعدتها مؤسسة محمد الخامس للتضامن، بمناسبة انطلاق عملية “مرحبا 2009″، تغطي مواقع ألميرية والجزيرة الخضراء بإسبانيا، وميناء سيت بفرنسا، وميناء جنوة بإيطاليا.

وعلى الصعيد الوطني، عززت مؤسسة محمد الخامس للتضامن نشاطها على مستوى أبواب الدخول وبموانئ طنجة والناظور وباب سبتة، إضافة إلى مطاري الدار البيضاء ووجدة، في حين ستؤمن المؤسسة حضورا لها على صعيد ميناء الحسيمة.

وبالإضافة إلى ذلك، أضاف البلاغ أن المؤسسة تضع رهن إشارة الجالية المغربية خمس باحات استراحة مجهزة بكل من العرائش، وملتقى الطرق عند مخرج تاوريرت، وكزناية (عند مخرج طنجة)، وراس الما (بين الحسيمة والناظور)، وتزارين (بين الناظور والسعيدية).

ويعمل أكثر من 400 مساعدة اجتماعية وطبيبا ومساعدا طبيا ومتطوعا في خدمة الجالية المغربية بالخارج، وذلك عبر كافة مواقع المؤسسة وباحات الاستراحة المهيأة بمختلف التجهيزات (قاعات الاستراحة، فضاءات للأطفال ، قاعات للفحص الطبي، سيارات إسعاف، مراحيض، ماء معدني) بهدف تأمين شروط عبور مرضية لفائدة المواطنين المغاربة المقيمين بالخارج ومساعدتهم وتقديم الإسعافات الضرورية لهم.

وبهدف توفير المعلومات الضرورية لأفراد الجالية المغربية بالخارج، قامت المؤسسة بإعداد دليل للمعلومات وكتيب للجيب حول مواقع المؤسسة بست لغات هي العربية والفرنسية والإسبانية والإيطالية والهولندية والألمانية، إضافة إلى الأمازيغية (تفيناغ).

ويمكن الحصول على هذه الوثائق بالمجان لدى القنصليات ووكالات الأبناك بأوروبا ووكالات الخطوط الملكية المغربية وشركائها ووكالات شركات النقل وعلى متن البواخر التي تؤمن الربط بين أوروبا والمغرب، وكذلك بكل مواقع المؤسسة.

وأشار المصدر ذاته إلى أن عملية “مرحبا 2009″ تتميز بالعناية السامية التي يشمل بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، الجالية المغربية المقيمة بالخارج وبروح التعاون التي تعم مختلف الفاعلين الشركاء، وكذا بالتنسيق الملحوظ بين إسبانيا والمغرب والعمل الميداني للمسؤولين، بما يساهم في إنجاح هذه العملية.

ومن منطلق انشغالها بعامل القرب، أحدثت المؤسسة مكتبا مركزيا يقدم من بين خدماته إرشادات عبر الهاتف طوال أيام الأسبوع وعلى مدار 24 ساعة. ويمكن الاتصال بهذا المكتب بالمغرب عبر الأرقام : 0537205566 – 0537206666 وكذلك عبر الرقم الأخضر : 0800002323 .

إضافة إلى ذلك، بإمكان الجالية المغربية الاتصال بالمركز عبر الأرقام:

- في إسبانيا : ألميريا : 557 761 646 0034 / 697 720 646 0034،

الجزيرة الخضراء : 443 531 648 0034/ 543 719 638 0034.

- في فرنسا: سيت : 741 681 634 0033

- في إيطاليا: جنوة : 8057 303 320 0039.

الرباط – و م ع

Posted by: الأستاذ خالد | يونيو 10, 2009

لا لمزيد من العرائس من المغرب

دعا وزير الاندماج الهولندي إبرهارت فان در لان إلى وضع حد لاستيراد الأزواج من بلدان الأصل، لإنجاح جهود الدولة في إدماج القادمين الجدد في المجتمع الهولندي. وصرح لصحيفة التلغراف أن كثيرا من المغاربة يتحايلون على الإجراءات الصارمة عبر “تهريب” زوجاتهم عن طريق بلجيكا.

فوق الطاقة

تبذل الحكومة الهولندية جهودا ملحوظة لإنجاح عملية القادمين الجدد إلى هولندا، وخاصة الذين يصلونها عن طريق التجمع العائلي (الزواج). فعلى الرغم من وفرة الأموال المخصصة والبرامج المتنوعة، تتعثر سياسة الإدماج، وتتعرض الوزارة المعنية لانتقادات واسعة من المعارضة. تعود مسئولية وزارة الاندماج حاليا إلى حزب العمل المعروف تقليديا بسياسته المتسامحة تجاه الأجانب. إلا أن الحزب يتعرض بسببها، في السنوات الأخيرة، لانتقادات من كل الجهات، بل وحتى من داخل أوساط الناخبين الأوفياء للحزب.

ولعل النتائج السلبية التي جناها الحزب في الانتخابات الأوربية الأخيرة، دفعت الوزير فان در لان، المعروف بهدوئه ورزانته، لأن يعلن صراحة بتعثر برامج الإدماج الحكومية. وشبه الوزير الاشتراكي كيفية تطبيق سياسة إدماج القادمين الجدد، بمن ينقل الماء في إناء مثقوب. فما دام هناك مرشحون للهجرة، تبقى إجراءات الإدماج دون فعالية، ولذلك قرر الرفع من سقف الحواجز. وقال لصحيفة التلغراف اليمينية ما معناه: لقد بلغ السيل الزبى.

حلول أخرى

أعلن الوزير فان در لان أن الحكومة تبحث في إيجاد صيغ أخرى لعلاج المشكلة. ولاحظ أن “شروط” التجمع العائلي المتشددة في عهد الوزيرة اليمينية ريتا فرندونك، لم تعد كافية. وكانت الوزيرة فردونك التي أصبح لها الآن حزب خاص بها، قد تبنت مجموعة من الإجراءات، عدت في حينها متشددة، لتثبيط عزيمة كل يفكر في الهجرة نحو هولندا، منها: خضوع المرشح للهجرة – عن طريق الزواج – إلى برنامج خاص في وطنه الأصلي. ويتضمن البرنامج تعلم أساسيات اللغة والثقافة الهولندية وشيئا من التاريخ الوطني ونظرة عامة عن الخريطة الاجتماعية في هولندا. هذا فضلا عن شروط تلزم الزوج الراغب في استقدام شريك حياته من بلده أن يتوفر على عمل وبيت.

وسبق للوزيرة إيلا فوخلار (حزب العمل) أن أجبرت على ترك منصبها (الهجرة والاندماج)، ليس فقط بسبب ضغط المعارضة، ولكن أيضا بضغط من قيادة حزبها. وحينما خلفها الوزير الحالي فان درلان، ورث عنها حقيبة ملغومة يخشى حزب العمال أن تزيد من غضب الناخبين عليه، وخاصة في أفق التحضير لانتخابات البلدية التي ستجرى مطلع السنة القادمة. ومن الإجراءات التي ينوي الوزير فان در لان تشديدها، قطع ما يسمى “طريق بلجيكا” الذي يسلكه المغاربة خاصة، لاستقدام شريك الحياة.

تهريب

يلجأ المغاربة، وغيرهم من المتزوجين في بلدانهم الأصلية، إلى بلجيكا لاستكمال إجراءات التجمع العائلي لسهولة الحصول فيها على الإقامة وعقد عمل. وبمجرد وصول الزوج أو الزوجة إلى بلجيكا والحصول على وثيقة إقامة قانونية، يعود الزوجان إلى هولندا لمواصلة حياتهما. هذه البوابة الخلفية تزعج المسئولين الحكوميين في هولندا، وتلجها أحزاب المعارضة، وخاصة اليمينية منها، لممارسة المزيد من النقد والضغط والمزايدة.

“لا يتعلق الأمر بالحرية في الحب” يقول الوزير فان در لان، ولكن كثيرا من المغاربة، في نظره، يتعمدون الزواج من فتاة “تقليدية” من بلدهم بدل البحث عن شريكة حياة متحررة في هولندا.و ليس من الواضح ما إذا كان الوزير استند على أرقام وإحصائيات، ولكن هذه اللهجة المتشددة هي أيضا رسالة موجهة للناخب الهولندي مضمونها أن حزب العمل قادر هو أيضا على إنتاج خطاب مباشر وواضح.

تقلب

يؤاخذ حزب العمل من طرف خصومه السياسيين عادة “بعدم الوضوح” والتقلب في قضايا بعينها؛ لعل أهمها قضايا الهجرة والاندماج. وسبق لرئيس إحدى مقاطعات بلدية أمستردام السيد أحمد مركوش (حزب العمل) وهو من أصل مغربي، أن طالب بطرد المغاربة المتهمين بنشاطات إجرامية إلى بلدهم المغرب؛ ما أثار آنذاك ردود أفعال تتراوح بين التأييد والانزعاج.

إلا أن القضاء وضع مؤخرا حدا للجدل، حينما قضى بعدم قانونية الطرد. كما أن النقاش الذي جرى ليلة الخميس الماضي بين رؤساء الأحزاب الهولندية، عقب ظهور نتائج الانتخابات الأوربية التي حقق فيها حزب الحرية الشعبوي فوزا كبيرا، أعاد زعيم هذا الحزب السيد خيرت فيلدرز قوله على وجوب التصدي، بلا شفقة، لمثيري الشغب من المغاربة والمتهمين بالإجرام منهم، ولو اقتضى الأمر إطلاق الرصاص الحي عليهم.

فهل يمكن تفسير تصريح إبرهارت فان در لان شديد اللهجة إرهاصات على تغير في سياسة الحزب؟ أم أنها تصريحات تعبر عن مرارة صدمة كبوة الانتخابات الأخيرة؟

محمد أمزيان

Posted by: الأستاذ خالد | يونيو 8, 2009

يمين الوسط يتصدر البرلمان الأوروبي


الحزب الحاكم في بولندا حقق فوزا بالانتخابات الأوروبية

احتفظت أحزاب يمين الوسط بالسيطرة على البرلمان الأوروبي في انتخابات انتهت أمس واتسمت بنسبة إقبال منخفضة بشكل قياسي بلغت 43.55% وفقا للأرقام الرسمية. وشكل الاقتراع هزيمة للاشتراكيين الذين فشلوا في الاستفادة من سخط الناخبين على حكوماتهم الوطنية في طريقة معالجة الأزمة الاقتصادية العالمية، وسمح تراجع اليسار للأحزاب “اليمينية المتطرفة” بتحقيق مكاسب لأول مرة في مثل هذه الانتخابات.

وطبقا للنتائج الرسمية الجزئية سيبقى حزب الشعب الأوروبي (يمين الوسط) التكتل الرئيسي في البرلمان بحصوله على 267 مقعدا من مجمل مقاعد البرلمان الأوروبي المؤلف من 736، رغم تراجع عدد المقاعد الفائز بها في الانتخابات الماضية وكانت 288 مقعدا.

وحل التكتل الاشتراكي ثانيا بفوزه بـ159 مقعدا متراجعا عن عدد مقاعده السابقة البالغة 215، كما تراجعت مقاعد تحالف الليبراليين والديمقراطيين من أجل أوروبا من مائة إلى ثمانين مقعدا. في حين عززت أحزاب الخضر حضورها البرلماني بحصولها على 51 مقعدا بعدما كانت تشغل 43 في البرلمان السابق. وجاءت بقية النتائج متراجعة لكل من “الاتحاد من أجل أمم أوروبا” بحصوله على 35 مقعدا من 44 سابقا، واتحاد اليسار الشيوعي بحصوله على 33 من 41، والمستقلين على عشرين من 22، في حين بقي تسعون مقعدا دون تصنيف.

تدني المشاركة :

وتشير الأرقام الرسمية الجزئية إلى أن نسبة المشاركة في هذه الانتخابات انخفضت إلى مستوى قياسي بلغ 43.55% متراجعة عن النسبة السابقة التي كانت 45.47% التي تراجعت بدورها عن سابقتها 49.51%.
وصوت الناخبون الأوروبيون أمس في 19 دولة عضوا بالإتحاد الأوروبي لاختيار نواب بالبرلمان الذي يستأثر بالقول الفصل في تعيين كبار قادة الاتحاد الأوروبي وفي ميزانية الاتحاد في حين صوتت الدول الثماني الأخرى في وقت سابق على مدى أربعة أيام. وستتضمن مهام البرلمان الجديد تشديد قواعد النظام المالي للمساعدة في منع أزمة اقتصادية عالمية أخرى، وسيكون له أيضا الكلمة الأخيرة في تشكيلة المفوضية الأوروبية المقبلة.
وإذا أصبحت معاهدة لشبونة سارية فسيتطلب الحصول على موافقة البرلمان أيضا على منصبي رئيس الاتحاد الأوروبي ورئيس السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي الجديدين.

فوز ومكاسب :

حزب أنجيلا ميركل فاز بالانتخابات الأوروبية في ألمانيا

وفازت أحزاب يمين الوسط الحاكمة في كل من ألمانيا وفرنسا وبولندا وإيطاليا، كما حققت أحزاب الخضر نتائج جيدة.
ومن المرجح أن يساعد فوز قوى يمين الوسط جوزيه مانويل باروسو وهو محافظ على الفوز بفترة جديدة رئيسا للمفوضية الأوروبية التنفيذية للاتحاد الأوروبي وهو منصب يتطلب موافقة البرلمان.
وقال مفوض الاتحاد الأوروبي للشؤون الاقتصادية والنقدية جواكين ألمونيا “لا أتوقع حدوث أي صعوبات كبيرة في عملية صنع القرار تشكيل هذا البرلمان لن يكون مختلفا بشكل كبير عن التشكيل السابق”.

وواجهت الأحزاب الحاكمة هزيمة أو في طريقها نحو هزيمة في بعض الدول الأكثر تأثرا بالأزمة الاقتصادية مثل بريطانيا وأيرلندا ولاتفيا واليونان والمجر وبلغاريا وإسبانيا.
وعلى الرغم من أنه لا توجد عواقب رسمية أو مباشرة بالنسبة للأحزاب الحاكمة التي هزمت في الانتخابات فإنها قد تواجه ضغوطا متزايدة لتغيير السياسة أو الشخصيات.
وقد حققت الأحزاب اليمينية المتطرفة مكاسب في بعض الدول الأوروبية، لكن بوسع زعماء الاتحاد الأوروبي أن يتنفسوا الصعداء لعدم تحقيق تلك الأحزاب نتائج أفضل، فقد فاز الحزب القومي البريطاني المتطرف بمقعدين لأول مرة أحدهما لزعيمه نيك جريفين.
وكانت الحملة الانتخابية لزعيم الحزب تتمحور حول معارضته المسلمين والمهاجرين وانضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي.
كما حل حزب الحرية اليميني المتطرف بزعامة غيرت فالديرز في هولندا ثانيا خلف الحزب الحاكم بحصوله على أربعة مقاعد.

م.ج


أكد محمد عامر الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج أن الوزارة لن تدخر جهدا في الاستجابة في أقرب الآجال للطلبات التي عبر عنها المغاربة القاطنون بالخارج

وذكر الوزير في معرض تقديمه للبرنامج الوطني لمواكبة الجالية المغربية المقيمة بالخارج خلال الفترة الصيفية المقبلة، أن الوزارة وضعت نظاما مندمجا لمعالجة الشكايات وأحدثت شباكا إداريا موحدا للإستقبال والتوجيه.

ولدى تطرقه للمحور الثقافي والفني ،أعلن عامر عن تنظيم قافلة لمغاربة الخارج والتي ستزور مدن الدارالبيضاء وخريبكة واكادير والسعيدية، بالإضافة إلى جامعة صيفية لمغاربة العالم بمشاركة 150 طالبا لتمكينهم من اكتشاف ثقافة وتاريخ المغرب وأخرى للأطفال لتلقينهم اللغة العربية.

وأضاف في السياق ذاته، أنه سيتم تنظيم الدورة السادسة لطواف مغاربة العالم والملتقى الأول لجمعيات مغاربة الخارج الفاعلة في مجال التنمية المحلية.

وبغية ضمان إنصات جيد للجالية المغربية المقيمة بالخارج ومزيد من القرب ،أعلن الوزير عن إنجاز استطلاع للرأي لمواكبة احتياجاتهم في مجال السياحة الوطنية وكذا إنجاز استطلاع آخر للرأي لمواكبة انتظارات ومتطلبات شباب المهجر، موضحا أن الوزارة ستقوم مستقبلا بإعداد دليل مغاربة العالم وتوزيعه.

وبخصوص المحور الاجتماعي، ذكر عامر بأن المغاربة المقيمين بالخارج من ذوي الدخل المحدود والمعوزين سيستفيدون من تسهيلات، حيث ستخصص لهم حصة من برامج السكن الاجتماعي، معلنا عن إحداث دارين للمغاربة المقيمين بالخارج واحدة ببني ملال وأخرى بالناظور، وبرمجة سلسلة من الزيارات واللقاءات التواصلية بهدف الإلمام بواقعهم الحقيقي والاستجابة بكيفية افضل لانتظاراتهم.

كما تم إقرار مداومة في الإدارات المركزية والجهوية والمحلية خارج التوقيت الصيفي لمساعدة العمال القاطنين بالخارج على قضاء أغراضهم الإدارية.

وتميز تقديم هذا البرنامج الطموح الموجه للجالية المغربية المقيمة بالخارج بتوقيع اتفاقية شراكة بين الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج وجامعة ابن زهر بأكادير التي تشارك في تنظيم الجامعة الصيفية بهذه المدينة.

لا حديث لمغاربة ميلانو، هذه الأيام، إلا عن الخادمة المغربية (40 سنة) التي ترك لها مشغلها الإيطالي تشيلسو كانوفا إقامة بوسط ميلانو تبلغ قيمتها أكثر من 10 ملايين يورو.
ففي الوقت الذي فوجىء فيه جيران وأقارب الإيطالي الذي توفي قبل أيام عن سن يناهز 83 سنة بتركه إقامة تاريخية بأرقى الأحياء بميلانو لخادمته المغربية، سارع عدد من مغاربة ميلانو، خصوصا المسؤولين عن فروع الأبناك المغربية هناك، إلى العمل على تحديد هوية الخادمة المغربية ومعرفة تفاصيل أخرى عنها. وحسب جيران وأقارب الإيطالي تشيلسو، فإن المغربية، التي ترفض التعامل مع وسائل الإعلام، قامت بجلب جميع أفراد عائلتها من المغرب بعد أن انتقلت من غرفة كانت تقيم فيها بالإقامة نفسها على مدى عشر سنوات من خدمة مشغلها الإيطالي، إلى أرفه شقة بالإقامة. كما أكدت مصادر إيطالية أن العجوز الإيطالي كتب الإقامة باسم خادمته ليجازيها عن الاعتناء به وعن تفانيها في العمل في وقت ابتعد فيه عنه ابنه وابنة أخته. وقالت المصادر نفسها إن تشيلسو ترك لابن أخته، رغم كل ذلك، فندقا من فئة ثلاث نجوم يتواجد هو الآخر بوسط ميلانو، في حين ترك شقيقته بدون شيء يذكر. وأضافت أن قريبين إلى الإيطالي الراحل رفعا دعوى قضائية للطعن في تمليك الخادمة المغربية إقامة تجلب شهريا لمالكها أكثر من 25 ألف يورو كأجور للشقق والمحلات المستأجرة فيها.

ج.م

Older Posts »

تصنيفات

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 40 other followers